ذكرى رحيل طلال مداح.. أبرز من ساهموا فى نشر الأغنية السعودية للعالم

صحافة الجديد


ثقافة وفن - بواسطة : النجوم والمشاهير - الخميس 2022/08/11 الساعة 03:06 م- طلال مداح، أحد من ساهموا فى نشر الأغنية السعودية والخليجية للعالم، وكان صاحب دورا كبيرا في نشر الموسيقي الخليجية.لم يكن طلال مداح فنانًا محليًا فقط، فمنذ بدأ الفن قبل خمسين... ذكرى رحيل طلال مداح.. أبرز من ساهموا فى نشر الأغنية السعودية للعالم والان إلى التفاصيل .

طلال مداح، أحد من ساهموا فى نشر الأغنية السعودية والخليجية للعالم، وكان صاحب دورا كبيرا في نشر الموسيقي الخليجية.

لم يكن طلال مداح فنانًا محليًا فقط، فمنذ بدأ الفن قبل خمسين عامًا وهو يغنى للعرب وبكل اللهجات العربية، فغنّى بالمصرية واللبنانية والتونسية واليمنية والمغربية والعراقية والسودانية وكان نجمًا لامعًا أبرز فن الجزيرة العربية، وغنى أيضًا باللغة الإنجليزية .

عُرف بألقاب عديدة منها "الحنجرة الذهبية" و"قيثارة الشرق" و"صوت الأرض" و"فارس الأغنية السعودية" و"فيلسوف النغم الأصيل" و"زرياب"  - أطلقه عليه محمد عبد الوهاب -  

وكان رفض نجل الفنان الراحل طلال مداح مؤخرا إقامة حفل لوالده عبر تقنية "الهولوجرام" فى السعودية، ويعتبر طلال مداح هو أول فنان سعودى سجلته جمعية المؤلفين والموسيقيين فى فرنسا، وهو أول من حصل على الأسطوانة الذهبية، وعمل على إضافة وتر للعود وتعلم التقنية الموسيقية، وقدم أكثر من 80 ألبوم وقام بتلحين أغانى كبار المطربي،ن منهم محمد عبده ووردة الجزائرية وفايزة أحمد وسميرة سعيد، رجاء بلمليح، وعبادى الجوهر وعتاب.


التفاصيل من المصدر - اضغط هنا

ذكرى رحيل طلال مداح أبرز من ساهموا فى نشر الأغنية السعودية للعالم

كانت هذه تفاصيل ذكرى رحيل طلال مداح.. أبرز من ساهموا فى نشر الأغنية السعودية للعالم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على صحافة الجديدوقد قام فريق التحرير في صحافة 24 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.



- موقع نبض الجديد - Press24 UK - ايجي ناو - الصحافة نت - سبووورت نت - صحافة الجديد
- 24press - كريبتو العرب - صحافة نت الجديد

أهم الأخبار في اخبار الفن اليوم


( صحافة 24 نت )قارئ إخباري مستقل لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..
برمجة وتصميم Yemenz. كافة الحقوق محفوظة لـ ( صحافة 24 نت ) © 2014-2022.