موسكو ... الأول من نوفمبر الاعتراف بحكومة صنعاء!

26 سبتمبر


أخبار محلية - بواسطة : الأخبار - الخميس 2022/08/11 الساعة 08:16 م- في عشرينيات القرن المنصرم كانت الظروف الدولية والهجمة الامبريالية الاستعمارية فيما يخص موسكو وصنعاء تتشابه لما يحدث اليوم من عدوان على اليمن وحربا سياسية واقتصادية وإعلامية على... موسكو ... الأول من نوفمبر الاعتراف بحكومة صنعاء! والان إلى التفاصيل .

في عشرينيات القرن المنصرم كانت الظروف الدولية والهجمة الامبريالية الاستعمارية فيما يخص موسكو وصنعاء تتشابه لما يحدث اليوم من عدوان على اليمن وحربا سياسية واقتصادية وإعلامية على روسيا .

-المتغيرات الدولية:

لقد قاد اخفاق المحاولات الدبلوماسية الإنجليزية بالضغط على حكومة صنعاء للاعتراف بالتقسيم الأنجلو - عثماني لليمن و بسيادة المحتل الإنجليزي على جنوب الوطن إلى استعاد اليمنيون بقواتهم العسكرية تهامة والحديدة عام 1925م ثم التقدم نحو اعماق محميات عدن .

وهذه الاحداث أرغمت بريطانيا على البحث عن لغة مشتركة مع صنعاء وفي يناير 1926م بدأت المفاوضات الانجليزية - اليمنية بصنعاء .

وفي اعقاب توقيع اتفاقية 1926م الايطالية – اليمنية بدأت بريطانيا تحضر للعمليات الحربية ضد اليمن .

وكلف المقيم البريطاني في عدن الجنرال ستيوارت بتوجيه انذار إلى صنعاء يعلن فيه ( أن استمرار احتلال عساكر الإمام لأراضي المحمية يمكن أن يسفر في ايه لحظة عن اجراءات تنكيليه جوابية برا وجوا وبحرا ) وحذروا صنعاء من ان ( الغزو الجديد للمحمية أو أية عمليات اخرى موجهة ضد جزر البحر الأحمر ستؤدى إلى عمليات فورية من جانب حكومة صاحب الجلالة )

ولم يسفر الانذار البريطاني الموجه لحكومة صنعاء عن التأثير الذى كانت لندن تتوقعه فصنعاء في ردها لم تتخلى عن حقوقها التاريخية في جنوب اليمن والمخلاف السليماني وجزر فرسان وكمران وميون .

ورغم رفض صنعاء فعليا النزول عند شروط الانذار لم تعجل لندن في تنفيذ تهديدها ويرجع ذلك إلى عدم رغبة المستعمر الإنجليزي في اثارة بؤرة جديدة للتوتر في اليمن فمكانة بريطانيا دوليا تعقدت كثيرا وتعرضت لهزات اهتزت سياسية وعسكرية واقتصادية - فما اشبه عدوان 2015م اليوم وهدنته اليوم بأحداث الماضي - ففي صيف 1927م وبسبب السياسة العدوانية التي طبقتها حكومة لندن ضد الاتحاد السوفيتي .

وفي تلك الفترة كانت بريطانيا تريد اشعال حرب ضد الاتحاد السوفيتي فشددت التوتر عمدا في علاقاتها الدبلوماسية مع موسكو ففي 27 مايو 1927م سلمت بريطانيا لممثل الاتحاد السوفيتي في لندن مذكرة اعلنت عن قطع العلاقات الدبلوماسية مع الاتحاد السوفيتي وانتهاء العمل باتفاقية 1921م التجارية من جانب بريطانيا .

وكانت الأوساط الحاكمة البريطانية تريد من وراء قطع العلاقات الدبلوماسية مع الاتحاد السوفيتي ان تعزله سياسيا واقتصاديا وتشدد المقاطعة الاقتصادية والمالية ضده وتهيئ الظروف لتدبير اعتداء خارجي عليه .

وفيما يخص الصين بدأ التدخل المسلح الأنجلو - أمريكي في الصين في مارس 1927م حيث اشتدت الثورة لدرجة كبيرة هددت بأسقاط الامبريالية العالمية .وفي نفس وقت احداث الصين تأزم الموقف في مصر حيث اتسع النضال ضد الاحتلال البريطاني .

اما علاقة موسكو بابن سعود ففي عام 1928طلبت لندن من حليفها بالحجاز قطع علاقاته التجارية والدبلوماسية مع الاتحاد السوفيتي حيث بعثت وزارة الخارجية البريطانية توجيها سريا إلى جوردن ممثل بريطانيا في جدة وكلفته اخبار ابن سعود (بان حكومة صاحب الجلالة ستنظر بعين الرضى إليه أذا وجد وسيلة لتقليص نشاط الممثلية السوفيتية في جدة) في حين شنت الصحف البريطانية حملة على الصفقات التجارية السوفيتية مع ابن سعود و التجار السعوديون مما ادى إلى مقاطعة البعثة التجارية السوفيتية الثالثة في ميناء جدة ولم يسمح للموظفين التجاريين السوفيت حتي بالنزول إلى الساحل.

- اعلان الهدنة:

كل تلك الظروف والمتغيرات الدولية اجبرت (شمبرلين) رئيس الوزراء البريطاني إلى تأجيل العمليات الحربية ضد صنعاء واشار في 3 يونيو 1927م إلى أن بريطانيا تواجه الآن ازمات كثيرة وخصوصا قطع العلاقات الدبلوماسية مع الاتحاد السوفيتي وتعقد الموقف في الصين ومصر .

فاقترح عدم شن أية عمليات حربية ضد اليمن في المستقبل القريب حتي اذا جرى غزو جديد للمحمية ) ووفقا لتوجيه شمبرلين كلف المقيم البريطاني في عدن في 9 يوليو1927م بإعلان الموافقة على اقتراح صنعاء بشأن استئناف مفاوضات توقيع الاتفاقية ودعوة ممثلها إلى عدن .

الا أن حكومة صنعاء لم تقدم ردا محددا على مسألة سحب جنودها من اراضي المحمية مستندا في ذلك على الحقوق التاريخية في محميات جنوب اليمن .

وكانت لندن لا ترى جدوي من استئناف المفاوضات على هذا الاساس فقررت عدم الرد على حكومة صنعاء وعدم الشروع بالمفاوضات الا بعد ان تعترف بحدود محمية عدن التي وقعت بين الإنجليز والعثمانيين سنة 1914م .

وفي اصعب ظروف الحصار الاقتصادي والسياسي المفروض على اليمن من قبل بريطانيا تمكنت صنعاء من الذود عن استقلال وسيادة اليمن حيث اعتمدت في تعزيز وتقويه مواقعه على الدعم الواسع من قبل ابناء اليمني في نضاله ضد التوسع الاستعماري وكذلك عل


التفاصيل من المصدر - اضغط هنا

موسكو الأول من نوفمبر الاعتراف بحكومة صنعاء

كانت هذه تفاصيل موسكو ... الأول من نوفمبر الاعتراف بحكومة صنعاء! نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على 26 سبتمبروقد قام فريق التحرير في صحافة 24 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.



- موقع نبض الجديد - Press24 UK - ايجي ناو - الصحافة نت - سبووورت نت - صحافة الجديد
- 24press - كريبتو العرب - صحافة نت الجديد

أهم الأخبار في اخبار اليمن اليوم


( صحافة 24 نت )قارئ إخباري مستقل لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..
برمجة وتصميم Yemenz. كافة الحقوق محفوظة لـ ( صحافة 24 نت ) © 2014-2022.