بودربالة: المنتخب المغربي يعيش أياماً تاريخية

صحافة الجديد


أخبار الرياضة - بواسطة : صحافة رياضية - الخميس 2022/12/08 الساعة 08:48 ص- أكد لاعب المنتخب المغربي سابقاً عزيز بودربالة أن الهدف الأول بالنسبة لمنتخب بلده وجميع المغاربة كان هو خوض كأس العالم، وتحقيق الفوز الثالث للمغرب في سجل مشاركاته بالبطولة. وقال... بودربالة: المنتخب المغربي يعيش أياماً تاريخية والان إلى التفاصيل .

أكد لاعب المنتخب المغربي سابقاً عزيز بودربالة أن الهدف الأول بالنسبة لمنتخب بلده وجميع المغاربة كان هو خوض كأس العالم، وتحقيق الفوز الثالث للمغرب في سجل مشاركاته بالبطولة. وقال بودربالة: "إن المنتخب المغربي جعلنا نعيش أياماً وساعات تاريخية، لأننا قبل هذه البطولة لم نحقق سوى انتصارين سابقين في المونديال، ولم نتجاوز هذا الدور نهائياً".

وأضاف بودربالة، أحد نجوم المنتخب المغربي الذي وصل إلى دور الستة عشر في مونديال 1986 في المكسيك: "فوزنا في المباراة الثانية ضد بلجيكا كان إنجازاً كبيراً، وأصبح الحلم والأمل هو التأهل للدور الثاني، لأن المغرب تأهل مرة واحدة إلى الدور الثاني في تاريخ مشاركاته بكأس العالم وذلك في نسخة 1986".

وعن توقعاته للمنتخب المغربي قبل بداية البطولة، قال بودربالة: "عندما وقع المنتخب المغربي في هذه المجموعة، أدركنا أننا في مجموعة قوية، فهي تضم منتخب كرواتيا وصيف بطل العالم ومنتخب بلجيكا صاحب المركز الثاني في تصنيف فيفا، بدت مهمة صعبة للغاية بالنسبة لنا، ولكن كان لدينا أمل في التأهل للدور الثاني، أما التأهل لدور الثمانية، فلم يكن متوقعاً".

وعن توقعاته لبقية مشوار المنتخب المغربي في المونديال، قال بودربالة: "بما أننا سنواجه البرتغال، أقول إننا واجهنا البرتغال مرتين في المونديال، انتهت الأولى بالفوز وانتهت الثانية بفوز البرتغال في مونديال 2018، لكننا كنا متفوقين في تلك المباراة، وبما أن المواجهة المقبلة ليست أمام فرنسا أو البرازيل أو إنجلترا، أظن أن مواجهة البرتغال أفضل من الناحية المعنوية للمنتخب المغربي، ومن الممكن أن يفوز ويتأهل".

وأوضح: "لم تكن الأمور على ما يرام فيما يتعلق بمعنويات الجماهير وكذلك معنويات لاعبي المنتخب، تصريحاته كانت دائماً حادة وأحياناً ما تدخل في نطاق الاستفزاز".

وأوضح :"دائماً ما كانت لدى خليلودزيتش مشكلات في الأندية والمنتخبات التي دربها، لا تتعلق بالجانب الفني أو من حيث المؤهلات التي يمتلكها، ولكن المشكلات كانت تتعلق بالتواصل مع اللاعبين والإعلام والجمهور".

وأضاف :"أما الركراكي، فالوضع يختلف بالنسبة له، لقد تولى تدريب المنتخب قبل شهرين من بداية المونديال، من وجهة نظري هو مناسب لأن يكون مدرب منتخب أكثر منه مدرب للأندية، فالمنتخب كان بحاجة إلى شخص وإلى مدرب قادر على التواصل والتعامل بمرونة، وقادر على رفع معنويات اللاعبين وتعزيز ثقتهم في المنافسة بالمونديال مع أي منتخبات وإشعارهم بقدرتهم على تحقيق إنجازات كبيرة تدخل تاريخ الكرة المغربية والكرة العربية، هو له طريقته في التواصل وطريقة خاصة في التعامل".


التفاصيل من المصدر - اضغط هنا

بودربالة المنتخب المغربي يعيش أياما تاريخية

كانت هذه تفاصيل بودربالة: المنتخب المغربي يعيش أياماً تاريخية نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على صحافة الجديدوقد قام فريق التحرير في صحافة 24 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.



- موقع نبض الجديد - Press24 UK - ايجي ناو - الصحافة نت - سبووورت نت - صحافة الجديد
- 24press - كريبتو العرب - صحافة نت الجديد


أهم الأخبار في أخبار الرياضة اليوم


( صحافة 24 نت )قارئ إخباري مستقل لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..
برمجة وتصميم Yemenz. كافة الحقوق محفوظة لـ ( صحافة 24 نت ) © 2014-2022.